الأطفال ضحايا الحرب- ظاهرة جمع القمامة في شمال شرق سوريا

الأطفال ضحايا الحرب- ظاهرة جمع القمامة في شمال شرق سوريا

Shar-dev 01-12-2022 10:23 12

 

عقدت منظمة شار للتنمية حلقة نقاش عير تطبيق زوم بعنوان:

الأطفال ضحايا الحرب- ظاهرة جمع القمامة في شمال شرق سوريا

نوقشت في الجلسة محاور عديدة منها: التأثيرات السلبية على الاطفال، ودور المؤسسات الرسمية و الأهلية في حماية الأطفال، وماهية هذه الظاهرة، هل هي مشكلة قانونية،أم ظاهرة اجتماعية سلبية؟.

شارك في الجلسة مجموعة من الناشطين في منظمات المجتمع المدني، و أشخاص من المجتمع المحلي وإعلاميين، و مسؤول مكتب حماية الطفل بهيئة المرأة، و مسؤول من هيئة البلديات بالقامشلي.

سلط المشاركون في الجلسة الضوء على خطورة هذه الظاهرة، وتأثيرها السلبي على الأطفال من النواحي الصحية والنفسية، كذلك خطورة تسرب أغلب هؤلاء الأطفال من الدراسة بسبب عملهم في جمع القمامة، وبالتالي ازدياد أعدادهم مع مرور الوقت، وامتهانهم للتسول واقتيات بعضهم من فضلات الطعام بين القمامة مما قد يعرضهم لخطر الأمراض والأوبئة.

أشار مشاركون في الجلسة إلى وجود سبب اساسي لانتشار هذه الظاهرة، وهو عدم تطبيق التشريعات الخاصة بإلزامية التعليم ومنع عمالة الأطفال واستغلالهم، كما أكدوا على ضرورة أن تقوم بلديات الإدارة الذاتية بدورها من خلال منع الأطفال من دخول مكبات القمامة، كذلك منع التجار من شراء مخلفات القمامة القابلة للتدوير من الأطفال.

في الجانب الاجتماعي نوقش الدور السلبي لبعض الأهالي في تشجيع الأطفال على امتهان العمل في جمع القمامة، كما نوقش الجانب الحقوقي حول ضرورة سن وتطبيق قوانين تحمي الأطفال، وتلزمهم بالتعليم، وتحاسب مشغليهم.

في نهاية الجلسة خلص المشاركون إلى مجموعة من التوصيات والمقترحات بوجود مسؤولين هيئات الإدارة الذاتية ذات الصلة منها: تطبيق إلزامية التعليم وسن قوانين تجرم عمالة الأطفال في الأعمال الخطيرة والمهينة، وتوجيه الدعم لإنشاء صناديق تنموية لدعم المشاريع التنموية، وتوفير فرص عمل ودعم العاجزين، كذلك تسهيل عمل منظمات المجتمع المدني للإسهام في معالجة هذا الملف، كذلك السعي لإنشاء مشاريع تدوير النفايات وتنفيذ مشاريع للفئات الهشة وتفعيل دور الإعلام في هذا الصدد، وتفعيل التشاركية بين الجهات الرسمية والأهلية لدراسة هذه الظاهرة وإيجاد الحلول المجدية لها.

 

التعليقات (0)

أترك تعليقا