منظمة محلية تبدأ بمشروع لتشجير مدن في روجآفا | روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو

بدأت منظمة شار للتنمية أمس الأحد عملية التشجير في عدة نقاط في مدينتي قامشلو وعامودا شمال شرقي سوريا، في إطار مشروعٍ يهدف إلى زراعة خمسة آلاف شجرة في مدن بروجآفا.

وبدأت المنظمة بعملية تنظيف وتأهيل لبعض الحدائق والمنصفات مع بداية شهر آذار/ مارس الجاري.

ويتّبع مشروع التشجير وتأهيل الأماكن العامة نظام المال مقابل العمل ويستفيد منه نحو 160 عاملاً من أهالي ونازحي مدينتي قامشلو وعامودا.

وتعاني مدينة قامشلو وباقي مدن المنطقة حالة تلوث في الجو نتيجة كثرة المولدات التي تصدر عوادم وانبعاثات وهي أحوج ما تكون إلى مشاريع تشجير كبيرة ترمم الغطاء النباتي في المنطقة طبقاً لقائمين على المشروع.

ويؤكد العاملون في المنظمة المحلية على أن «هنالك آفاق لتوسيع المشروع وشموله مدن وبلدات أخرى في المنطقة بحيث يستفيد منه عدد أكبر من العمال وزيادة في عدد الأشجار».

وتدعم منظمة المساعدات الشعبية النرويجية المشروع وذلك تحت شعار «بيئة سليمة وهواء نقي».

ويتم العمل بالتنسيق مع الهيئات المسؤولة في الإدارة الذاتية، والتي ستضمن حماية واستمرار العناية بالأشجار المزروعة بعد انتهاء مدة المشروع وفقاً لآراس معي وهو إداري في منظمة شار كان قد تحدث لروك أونلاين في وقت سابق.